طريقة شراء سيارة من الامارات

طريقة شراء سيارة من الامارات

العديد من الأشخاص يفضلون شراء سيارات من الإمارات نظراً للعروض المغرية والتشكيلة الواسعة المتاحة. وبالرغم من توفر العديد من المواقع التي توفر سيارات مستعملة، فإن هناك بعض الشروط والإجراءات التي يجب على المشتريين مراعاتها.

أولاً، يجب على المواطنين أو أبناء دول مجلس التعاون الخليجي تقديم الوثائق اللازمة للشراء. ويشمل ذلك الهوية الإماراتية الأصلية أو صورة عن جواز السفر ساري المفعول. أما المقيمين في الإمارات، فيجب عليهم تقديم الهوية الإماراتية الأصلية إضافة إلى صورة عن الجواز والإقامة الصالحة.

ثانياً، يجب على المشتري القيام بتأمين المركبة إلكترونيًا. هذه الخطوة ضرورية لتوفير حماية مالية للمشتري في حالة حدوث أي ضرر أو حادث. كما يجب أيضًا إضافة أو فك الرهن إلكترونيًا في حالة كانت المركبة مرهونة قبل الشراء.

ثالثاً، ينصح المشتري بفحص المركبة قبل الشراء. يمكن القيام بذلك عن طريق التنسيق مع البائع لإجراء فحص شامل للسيارة. يوصى أيضًا بطلب ملكية السيارة وبطاقة الهوية الإماراتية أو جواز السفر من البائع.

تتوفر عدة طرق لشراء سيارة من الإمارات، حيث يمكن الشراء من الوكيل المحلي أو أحد المعارض. بالإضافة إلى ذلك، يمكن الحصول على سيارة مستعملة عبر المزادات أو المواقع الإلكترونية.

إقرأ المزيد: أفضل موقع لشراء قطع غيار السيارات في الإمارات.

قبل القيام بتلك الخطوات، يجب على المشتري الاتصال بشركة متخصصة مثل “كارسويتش” للحصول على المساعدة في عملية استيراد السيارة من الإمارات إلى بلده، مثل السعودية. يتم من خلال هذه الشركة تنسيق مع البائع لإتمام جميع الاجراءات القانونية، بالإضافة إلى فحص السيارة وتحقق من حالتها وتقديم توصيات بالشراء من عدمه.

بهذه الطريقة، يمكن للمشتري الحصول على سيارة من الإمارات بسهولة وسلاسة، مع التأكيد على توافر جميع الوثائق اللازمة والالتزام بالشروط القانونية المحددة في كل بلد، مثل السعودية.

إجراءات شراء سيارة من الإمارات : اقرأ - السوق المفتوح

هل يمكن للمقيم في السعودية شراء سيارة من الامارات؟

يُسمح للمقيمين في المملكة العربية السعودية بإستيراد سيارة واحدة فقط كل ثلاث سنوات. يجب الانتباه إلى أنه لا يُسمح ببيع السيارة إلا بعد مرور هذه الفترة الزمنية.

في حال رغبة الشخص المقيم في أستيراد سيارة من الإمارات، فإنه يتوجب عليه دفع رسوم جمركية قدرها 5% من قيمة السيارة المستوردة، بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15%. هذه الرسوم يتم دفعها مباشرة للحكومة.

من الجدير بالذكر أن السعودية تمنع استيراد مركبات النقل والحافلات للمقيمين. أما بالنسبة للسيارات الصغيرة والحافلات والنقل الخفيف، فيُسمح باستيرادها شريطة ألا يتجاوز عمرها الخمس سنوات.

هناك بعض الشروط الأخرى التي يجب على المقيم الالتزام بها لإتمام عملية استيراد السيارة، مثل وجود وثيقة تثبت ملكية السيارة وعدم تجاوز الموديل الخمس سنوات. بالإضافة إلى ذلك، يحق للمقيم استيراد سيارة واحدة خصوصية فقط كل ثلاث سنوات، ولا يمكنه بيعها إلا بعد مرور هذه الفترة.

وفي حالة المواطن الذي يمتلك سجلًا خاصًا بالعمل في تجارة السيارات، يسمح له باستيراد سيارتين فقط كحد أقصى سنوياً، بشرط أن تكون السيارة ذات الموديل الخمس سنوات أو أقل.

في المجمل، يُسمح للمقيمين في السعودية بشراء سيارة من الإمارات، ولكنهم يجب أن يلتزموا بالشروط والإجراءات المحددة التي تطلبها الجمارك السعودية.

كم ياخذ الجمارك على السيارة من الامارات؟

يتم حساب الرسوم الجمركية على استيراد السيارات من الإمارات إلى السعودية بناءً على عدة عوامل. يتم حساب قيمة الرسوم الجمركية للسيارات التي تأتي بمحركات سعتها بين 1600 سي سي وحتى 2000 سي سي عن طريق جمع 135% من ثمن السيارة و 5% كرسوم تنمية و 15% ضريبة جدول و 14% ضريبة القيمة المضافة.

بشكل عام، يتم تقدير الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة من الإمارات إلى السعودية بنسبة حوالي 5% من سعر السيارة للرسوم الجمركية، بالإضافة إلى حوالي 1% من سعر السيارة كرسوم وتكاليف التأمين.

هناك أيضًا ضريبة القيمة المضافة والتي تُفرض على السيارات الجديدة بنسبة 20%، وإذا كانت السيارة موديلها أحدث سنتين يتم فرض جمرك بنسبة 20% أيضًا.

من ناحية أخرى، يُسمح باستيراد شاحنات النقل الثقيل التي يزيد وزنها عن 3.5 طن، مثل القاطرات والمقطورات وأنصاف المقطورات، مع شرط ألا يتجاوز عمرها التشغيلي 5 سنوات. وفي حال وجود دليل على أن هذه الشاحنات جديدة وبكميات تجارية، سيتم فرض رسوم جمركية بنسبة 5% عليها.

وللمزيد من التفاصيل، يُفضل تقديم الوثائق المطلوبة مع إرفاق الشهادات الصادرة من إدارة المرور في بلد التصدير، بالإضافة إلى وثائق التصدير والاستيراد للجمارك.

أضافت الجمارك أنه في حال لم تكن الفاتورة المقدمة مقاربة لقيمة السيارة الفعلية، قد يتم تقدير الرسوم الجمركية بشكل مستقل على أساس تقييم الجمارك.

إن الرسوم الجمركية تختلف وفقًا لعدة عوامل، لذا من الأفضل الاتصال بالجمارك أو الجهات المختصة للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً ودقة حول الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة من الإمارات.

StriveME - شراء سيارة من الامارات 2021 اهم المعلومات والشروط

هل اسعار السيارات في الامارات ارخص من السعودية؟

اسعار السيارات في الإمارات العربية المتحدة تعد أرخص من السعودية. فقد بلغت نسبة زيادة أسعار بيع السيارات في المملكة العربية السعودية 28% مقارنة بالأسعار الموجودة في الإمارات.

وفي الواقع، كانت السيارات في الإمارات أرخص في الماضي، خاصةً السيارات التي تم شراؤها من الشارقة على وجه الخصوص. ومع ذلك، ارتفعت الأسعار في الوقت الحالي وأصبحت متشابهة تقريبًا في كل معارض الإمارات. ورغم أن هناك زيادة في الأسعار، إلا أنها لا تزال تعد مقبولة نسبيًا مقارنة بالسعودية.

وفيما يتعلق بأسعار السيارات في السعودية، فإن فروقها تتراوح بين 5% و28%، مقارنةً بأسعار الإمارات. وبالإضافة إلى ذلك، تختلف أسعار الكماليات المتاحة في المملكة بنسب تتراوح بين 5% و50% تقريبًا.

هل استطيع شراء سيارة اقساط من الامارات؟

يمكن الأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة من شراء سيارات بطريقة التقسيط لحوالي خمس سنوات، حيث أقرت الحكومة نظامًا يتيح للمواطنين والمقيمين الحصول على تمويل من شركات التمويل لشراء السيارات، وذلك بدلاً من الحاجة إلى التوجه إلى البنوك التقليدية.

باستخدام هذا النظام، يقوم المشتري بدفع مبلغ السيارة على شكل أقساط، بعد دفع الدفعة الأولى من سعر السيارة الكلي. وتنتشر العديد من شركات التمويل التي تعمل بهذا النظام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إحدى الطرق التي يمكن من خلالها التقدم بطلب لشراء سيارة بالتقسيط هي من خلال بنك الإمارات دبي الوطني. يمكن للأفراد التوجه إلى أحد فروع البنك المنتشرة في الدولة لتقديم طلب الشراء. يوفر البنك تمويلًا يصل إلى 80% من قيمة السيارة، في حين أنه من الممكن لشركات التمويل أن توفر تمويلًا بنسبة أعلى وفترة تصل إلى 60 شهرًا للسيارات المستعملة.

تجدر الإشارة إلى أن قرض شراء السيارة يُعامل يعتبر منفصلًا عن القروض الشخصية الأخرى، ولا يجب أن تتجاوز قيمته 80% من قيمة السيارة الممولة. يجب أيضًا أن يتم سداد قرض شراء السيارة في غضون 60 شهرًا على الأكثر، وتلتزم البنوك في الإمارات بشروط البنك المركزي في هذا الصدد.

يعد شراء سيارة بالتقسيط من دون فوائد في الإمارات خيارًا مرغوبًا للعديد من الأفراد الذين يرغبون في امتلاك سيارة شخصية. حيث تتوفر العديد من معارض سيارات التقسيط دون الحاجة للتعامل مع البنوك التقليدية.

على الرغم من ذلك، يجب الانتباه إلى أن البنوك التي تقدم هذه الخدمة قد تفرض ضرائب مرتفعة على المشترين. لذلك، من المستحسن التواصل مع البنوك المختلفة والتحقق من الشروط والضوابط قبل اتخاذ أي قرار شراء.

باختصار، يمكن للأفراد في الإمارات العربية المتحدة شراء سيارات بطريقة التقسيط من خلال شركات التمويل المختلفة، وبعض البنوك المحددة. يوفر هذا النظام مزيدًا من المرونة والراحة للمشترين الذين يعانون من صعوبة في دفع السعر الكامل للسيارة في البداية.

تجربة شراء سيارة من الامارات وشحنها للسعودية – موسوعة المدير

هل يوجد ضريبة على السيارات المستعملة من الامارات؟

أكدت الهيئة العامة للجمارك السعودية أنه يتم فرض ضريبة القيمة المضافة على السيارات المستعملة المستوردة من الإمارات. وذكرت الهيئة عبر حسابها الرسمي على تويتر أن هذه الضريبة تُفرض على هامش الربح عند بيع السيارة المستعملة من المعرض للمشتري.

وأوضحت الجمارك أن نسبة الرسوم التي يتم فرضها على استيراد السيارات المستعملة تبلغ 20%، متكونة من 6% رسوم جمركية و14% ضريبة على القيمة المضافة. وهذا يشمل جميع أنواع السيارات المستعملة المستوردة من الإمارات والتي تم تسجيلها لدى الهيئة.

ويشترط على المستوردين ألا يتجاوز عمر سياراتهم خمس سنوات للسيارات الصغيرة والحافلات والنقل الخفيف (3.5 طن وأقل)، وعشر سنوات لشاحنات النقل. وفي حالة استيراد سيارة تقل عمرها عن المتطلبات المحددة، يتم فرض ضريبة قيمة مضافة بنسبة 20% بالإضافة إلى الرسوم الجمركية.

من جهتها، أكدت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أن بيع السيارات المستعملة داخل المملكة يُخضع للضريبة على القيمة المضافة، على أن تُطبق هذه الضريبة على الهامش فقط، وذلك عند بيع السيارة من المعرض للمشتري.

وفي حالة شراء سيارة مستعملة من المعرض، سيتم فرض ضريبة قيمة مضافة على هامش ربح السيارة المستعملة فقط، ولا يتم فرضها على السعر الأصلي للسيارة المستعملة.

إذاً، يمكن القول أنه يوجد ضريبة على السيارات المستعملة المستوردة من الإمارات والتي تم تسجيلها لدى الهيئة العامة للجمارك السعودية. ويتم فرض هذه الضريبة على هامش ربح بيع السيارة المستعملة فقط عند بيعها من المعرض للمشتري.

ما هي موديلات السيارات التي تدخل السعودية؟

ذكرت هيئة الجمارك السعودية أنه في عام 2022، يُسمح باستيراد العديد من موديلات السيارات إلى المملكة. وتشمل هذه السيارات السيارات الخفيفة والحافلات وشاحنات النقل الخفيف. يُسمح بدخول سيارات الموديلات التالية: 2017، 2018، 2019، 2020، و2021.

وتم الإعلان عن أنه يُسمح أيضاً باستيراد مركبات خفيفة مستعملة غير مطابقة لكفاءة الطاقة والعمر المسموح به للأفراد السعوديين وحاملي الإقامة المميزة. ويُترتب على ذلك المقابل المالي.

ومن جانبها، أوضحت الهيئة أن النظام الجديد للاستيراد “مقابل استيراد مركبة” لا يشترط موديلات محددة، ولكنه لا يسري على المركبات التي تستوردها الشركات التجارية والمستوردون. ويوفر استيراد السيارات للاستخدام الشخصي الكثير من الأموال للأفراد.

وبالنسبة لمتطلبات الدخول، يُسمح بدخول المركبات الخفيفة التي تزن أقل من 3.5 طن، شريطة أن لا يتجاوز طرازها خمس سنوات. أما المركبات الثقيلة التي تزن أكثر من 3.5 طن، فيُسمح بدخولها لمدة عشر سنوات.

ومن الموديلات المسموح دخولها للسعودية السيارات التالية: سيارة كرايسلر 300C بفئات محرك V8 وفئة SRT8، سيارة مرسيدس G63 AMG، سيارة تويوتا لاندكروز بمحرك V8 وبجميع فئاتها، سيارة لكزس إل إكس بكل فئاتها، وسيارة شيفروليه.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يعد مسموحًا باستيراد المركبات التالفة التي تعرضت لحوادث التصادم أو الانقلاب أو الغرق أو الحريق. كما تم تمنيع استيراد سيارات النقل الخفيف والسيارات الصغيرة، وأيضًا سيارات الأجرة وسيارات الشرطة وسيارات شركات تأجير السيارات القديمة.

وبهذه الطريقة، تتبع المملكة العربية السعودية سياسة محددة للاستيراد وتنظيم واردات السيارات لضمان أمن المرور وحماية المستهلك.

كم مدة بقاء السيارات الخليجية في السعودية؟

كشفت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في السعودية عن المدة النظامية التي يمكن للسيارات الخليجية البقاء في المملكة. وقد أعلنت الهيئة أنه يُسمح للسيارات الخليجية بالبقاء في المملكة لمدة ستة أشهر (180 يومًا) في حال كانت مضمونة بدفتر مرور دولي ساري المفعول.

وفي حال عدم توفر دفتر مرور دولي ساري المفعول، فإن المدة النظامية للبقاء تكون لمدة ثلاثة أشهر (90 يومًا). وتم تحديد هذه المدة من قبل الهيئة، حيث يتم فرض غرامة قدرها 20 ريالًا عن كل يوم تأخير، بما لا يزيد عن 10% من قيمة السيارة.

وعلى صعيد آخر، أعلنت الجمارك السعودية عن إعفاء المركبات الأجنبية المتأخرة عن المدة المسموح لها داخل المملكة من فرض الغرامات. وذلك على أن يتم إخراج المركبة خلال 30 يومًا بعد تجاوز المدة النظامية. وأشارت الجمارك إلى أن المدة النظامية لبقاء المركبات الأجنبية تبلغ 3 أشهر، وعند تجاوز تلك الفترة يتم فرض غرامة قدرها 20 ريالًا عن كل يوم تأخير.

ويُسمح للمقيمين من غير الخليجيين باستيراد سيارة كل 3 سنوات كحد أقصى. بالإضافة إلى ذلك، توجد قيود أخرى عند استيراد السيارات من خارج السعودية، حيث أكدت الهيئة أن أقل سنة صنع سيارات يُسمح باستيرادها للمملكة هي موديلات 2017 فأعلى.

يهدف القانون السعودي في هذا الصدد إلى ضمان تنظيم استخدام السيارات الأجنبية في المملكة وتحفيز المقيمين على تجديد مركباتهم بشكل دوري، مما يساهم في تحقيق سلامة القيادة والسلامة المرورية على الطرقات السعودية.

هل تطبق ضريبة القيمة المضافة على السيارات المستعملة؟

في قرار جديد أصدرته هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية، تم تحديد ضوابط جديدة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة على بيع السيارات المستعملة في المملكة العربية السعودية. وتشير الهيئة إلى أنه يتم احتساب قيمة ضريبة القيمة المضافة على هامش ربح السيارات المستعملة المباعة لأفراد عاديين، وليس على إجمالي قيمة البيع.

وأكدت الهيئة أن بيع السيارة المستعملة لا يخضع لضريبة القيمة المضافة، شرط أن يكون الشخص البائع غير مسجل في النظام الضريبي. وبالتالي، فإن الضريبة تطبق فقط في حالة قيام شخص ببيع سيارته المستعملة وهو مسجل في النظام الضريبي ويقوم بعمل تجاري.

وتأتي هذه السياسة الجديدة في إطار جهود الهيئة لتحسين أنظمة الضرائب وتسهيل الإجراءات التي يتعين على المواطنين والمقيمين القيام بها. وبدأت هذه السياسة في العمل اعتبارًا من الأول من يوليو عام 2023م.

ويهدف تحديد ضريبة القيمة المضافة على هامش ربح بيع السيارات المستعملة إلى تخفيف الضغط على المواطنين وتشجيعهم على بيع سياراتهم القديمة وشراء سيارات جديدة، مع توفير إمكانية توفير أسعار تنافسية في سوق السيارات المستعملة.

وينص القرار على أن ضريبة القيمة المضافة تُطبَّق على الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع، هامش الربح المحقَّق، بدلاً من فرضها على كامل مبلغ المقابل المستلم. وهذا يعني أن الضريبة تطبق فقط على الربح الذي يحققه الشخص عند بيع السيارة المستعملة.

ويجدر بالذكر أنه تم الإعلان عن هذا القرار في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وتمت مشاركته أيضًا عبر حساب الهيئة الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية الحكومة السعودية لتحقيق التنمية المستدامة وتأمين الموارد المالية لتحقيق التوازن في الميزانية العامة وتطوير الخدمات العامة في البلاد.

كيف اعرف ان كانت السيارة خليجي؟

هناك عدة طرق بسيطة وفعالة يمكنك استخدامها لتحديد مصدر السيارة. إليك بعض الطرق الأكثر شيوعًا:

  1. فحص الصفيحة الفضية: افحص الجانب الداخلي من باب السائق، قد تجد صفيحة فضية تسمى “البليتة” بالعامية. تحتوي هذه الصفيحة على معلومات حول المواصفات الخليجية أو المصدر المماثل للسيارة.
  2. رقم تعريف السيارة (VIN): قد تقوم بالنظر إلى رقم تعريف السيارة. إذا بدأ رقم تعريف السيارة بالحرف “W”، فإنها عادة مركبة بمواصفات خليجية.
  3. البحث عن شعار GCC: قد يكون هناك شعار “GCC” على الجزء الأمامي والخلفي من السيارة. يشير هذا الشعار إلى أن السيارة هي واردة من دول مجلس التعاون الخليجي.

تلك هي بعض الطرق التي يمكنك استخدامها لتحديد ما إذا كانت السيارة خليجية أم لا. ومع ذلك، قد تكون هناك حالات استثنائية أو أنماط تصنيع مختلفة، لذا يفضل دائمًا استشارة الوكيل المعتمد أو الخبير في مجال السيارات للتأكد بشكل مؤكد.

ما هي السيارات الممنوعة من دخول السعودية؟

قامت السلطات السعودية بمنع استيراد عدد من السيارات المستعملة إلى المملكة، وذلك بناءً على القرار الصادر من هيئة الجمارك السعودية. تشمل السيارات الممنوعة مجموعة من الطرازات المعينة التي قررت السعودية عدم السماح بدخولها إلى البلاد.

من بين السيارات التي تم حظر استيرادها هي:

  1. سيارات SALVAGE أو ما يرادفها من عبارات: وهي السيارات والمركبات المستعملة التي تعرضت لأضرار خطيرة.
  2. السيارات المستخدمة لأغراض السلطات الأمنية.
  3. التاكسي أو الأجرة.
  4. السيارات التي تعرضت لحوادث غرق أو تصادم أو حوادث انقلاب.
  5. السيارات معدلة المقود.
  6. السيارات التي تستخدم وقوداً غير مسموح به.

من بين موديلات السيارات الممنوعة المعروفة تشمل:

  • سيارات فيراري ولمبرجيني بجميع أنواعها.
  • سيارات الفئة ام من بي ام دبليو بجميع أنواعها.
  • سيارات فئة RS من أودي بجميع أنواعها.

وقد تم الإعلان عن قائمة السيارات الممنوعة من دخول المملكة لعام 1444 هـ على موقع هيئة الجمارك السعودية، ويمكن للأفراد التحقق من قبول استيراد سيارتهم المرغوبة من خلال الموقع

تهدف هذه الإجراءات إلى ضبط المعايير اللازمة للسيارات المستوردة وتحسين الجودة والأمان، وكذلك تحقيق الاستدامة البيئية من خلال تقليل استهلاك الوقود وانبعاثات الغازات الضارة.

إن هذه الخطوة تعكس التزام السعودية بتحسين السلامة المرورية وحماية البيئة، وستساهم بشكل فعال في تطوير السوق المحلية للسيارات وتعزيز صناعة السيارات في البلاد.

الكاتب : mohamed elsharkawy