اعرف اكثر عن جدول وزن الطفل عمر سنتين

جدول وزن الطفل عمر سنتين

قدمت ام لطفلة تبلغ من العمر سنتين بجدول يتضمن وزن الطفل وطوله في هذا العمر. يعد تقدير النمو والوزن الطبيعي أحد المقاييس الهامة لتقييم صحة الطفل.

متوسط وزن الطفل الرضيع الذكر عند الولادة يكون حوالي 3.34 كيلوغرام، ويزداد الوزن تدريجياً مع مرور الوقت. عندما يصل الطفل لعمر 8 أشهر، يكون وزنه حوالي 6 كيلوغرام.

بالنسبة للطول الطبيعي للطفل في عمر 13 شهرًا، يتراوح بين 70 و 80 سم. أما عند بلوغه عمر سنتين، يمكن أن يكون طول الطفل بين 81 و 91 سم. ومن ثم، يستمر النمو في الأعوام التالية، حيث يصل طول الطفل لعمر 5 سنوات إلى 101-116 سم.

علاوة على ذلك، يعتبر الوزن الطبيعي المثالي للطفل بعمر سنتين حوالي 12.3 كيلوغرام، ويعتبر الوزن ما بين 10 و 14.5 كيلوغراماً أيضًا طبيعيًا. بالنسبة للبنات، فإن الوزن المثالي يتراوح بين 10 و 12.5 كيلوغرام عندما يبلغن عمر سنتين واحد ونصف.

يجب أن نلاحظ أن هذه الأرقام المذكورة هي تقديرات تقريبية. وينبغي أن يستشير الآباء والأمهات الطبيب المعالج للحصول على المعلومات الأكثر ملاءمة ودقة لنمو وتطور طفلهم.

معرفة جدول وزن الطفل حسب العمر طبيعاً | دليلك الطبي

كم يبلغ وزن الطفل بعمر سنتين؟

عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال، يعد التعرف على الوزن المثالي للأطفال في مراحل عمرية محددة أمرًا مهمًا للغاية. ومن بين هذه المراحل تأتي مرحلة الطفولة المبكرة وعمر سنتين. فكم يبلغ وزن الطفل بعمر سنتين؟ دعونا نتعمق في هذا الموضوع.

يتراوح وزن الطفل الطبيعي والمثالي في عمر سنتين (24 شهرًا) بين 10 كيلوجرام و14.5 كيلوجرام. ولا يزال الوزن يعتبر طبيعيًا إذا كان بين 10 كيلوجرام و14.5 كيلوجرام. أما وزن الطفل الطبيعي المثالي في عمر سنتين ونصف، فيتراوح بين 11 كيلوجرام و16 كيلوجرام.

لتوضيح كيفية تحقيق هذه المعايير، دعونا نلقي نظرة على مثال توضيحي. فإذا كان وزن الطفل البالغ من العمر سنتين هو 16.9 كيلوجرام، فإن هذا يعتبر وزنًا زائدًا بشكل طبيعي طبقًا للمعايير المحددة.

بالإضافة إلى ذلك، يظهر أيضًا أن وزن الطفل الطبيعي يعتمد أيضًا على الوزن عند الولادة. ففي المتوسط، يكون وزن الطفل الطبيعي عند الولادة حوالي 3.5 كيلوجرام.

بالنسبة للأمهات والآباء الذين يسألون عن الوزن المثالي لأطفالهم في هذه المرحلة العمرية، ينصح باستشارة الحكيم الطبي على وجه الخصوص. للإشارة، في الغالب الوزن الطبيعي لطفل عمره سنتين ونصف يتراوح بين 11 كيلوجرام و16 كيلوجرام.

بالنسبة للأطفال البالغين من العمر ثلاث سنوات، فإن الوزن المثالي يتراوح بين 12 كيلوجرام و 26.5 كيلوجرام للفتيات، وبين 12.5 كيلوجرام و27.5 كيلوجرام للفتيان.

بشكل عام، يمكن أن تتأثر الأوزان المثالية بعوامل عدة، مثل الجنس والنسل والوراثة. ومع ذلك، فإن مرحلة عمر الطفل في عمر سنتين تعتبر فترة تنمية حيوية، وبالتالي يجب أن يراقب الوالدين نظام غذائي صحي للطفل لضمان نموه وتطوره السليم.

لتحقيق زيادة في وزن الطفل بطريقة صحية، يوصى بتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والمغذيات المهمة. بعض النصائح العامة تشمل زيادة تناول البروتينات، وتناول الدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة، وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، كما ينصح بتناول منتجات الألبان كاملة الدسم والأغذية المغذية بشكل عام.

ولكن من الأهمية بمكان الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب أو الخبير الصحي المختص قبل اتخاذ أي تغيير في نظام غذائي الطفل.

باختصار، وفقًا للبيانات المتاحة، يبلغ الوزن الطبيعي للطفل في عمر سنتين حوالي 12.3 كيلوجرام، ويعتبر الوزن بين 10 كيلوجرام و14.5 كيلوجرام أيضًا طبيعيًا. أما في عمر سنتين ونصف، فإن الوزن الطبيعي يتراوح بين 11 كيلوجرام و16 كيلوجرام. لذا، يجب على الآباء والأمهات الاستمرار في مراقبة صحة أطفالهم ومراجعة خطة غذائهم بشكل منتظم لضمان نموهم السليم وسعادتهم العامة.

وزن الطفل الطبيعي حسب العمر والطول | قياس وزن الطفل | الطبي

كيف اعرف ان وزن طفلي طبيعي بعمر سنتين؟

من المهم جدًا معرفة ما إذا كان وزن طفلك في مرحلة العمر الثانية سنتين طبيعيًا أم لا. فالوزن السليم للأطفال يعكس صحتهم ونموهم الجيد. لذلك، دعونا نلقي نظرة على بعض المعلومات التي تساعدك في فحص وزن طفلك.

إن الوزن الطبيعي للفتاة في عمر السنتين (24 شهرًا) يتراوح بين 12.5 إلى 13 كيلوغرام. أما بالنسبة للصبي، فالوزن الطبيعي يتراوح بين 12.5 إلى 13.5 كيلوغرام. وبعد التعرف على وزن الطفل، يمكنك تحديد ما إذا كان وزنه في المعدل الطبيعي أم لا.

إذا كان وزن طفلك يتراوح ضمن المعدل الطبيعي، فهذا يشير إلى أنه يتمتع بوزن صحي وطبيعي. ومع ذلك، يجب عليك أن تدرك أن زيادة وزن الطفل تعتمد أساسًا على زيادة كمية السعرات الحرارية. لذا، من الجيد أن تتبع نظام غذائي صحي للأطفال وتتبع النصائح التالية:

1- الاهتمام بممارسة الرياضة لطفلك.
2- تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات الزائدة.
3- تأكيد تناول الطفل للكمية الملائمة من الفواكه والخضروات.

يعتمد الوزن الطبيعي للطفل على عدة عوامل مختلفة، مثل النوع والطول والعمر وطبيعة النظام الغذائي التي يتبعه. ولتوضيح ذلك، يتوفر العديد من الجداول التي توضح متوسط الوزن للأطفال في كل مرحلة عمرية.

لمعرفة الوزن الطبيعي لطفلك، يمكنك الاستعانة بالجدول المرفق الذي يعتمد على منظمة الصحة العالمية ويشمل الوزن الطبيعي للأطفال من الولادة حتى عمر 5 سنوات للإناث.

العمر الطول (سم) الوزن (كيلوغرام)
الشهر الحادي عشر 69-76 8-11
الشهر الثاني عشر 70-79 8.1-11.2
عمر السنتين 79-91 10-14.5
عمر الخمس سنوات 100-115 13-23

يمكن استخدام هذا الجدول كمرجع لمعرفة ما إذا كان وزن طفلك في المدى الطبيعي بالنسبة للإناث.

وبالمثل، للذكور فإن متوسط وزن الطفل البالغ من العمر سنتين هو 26.5 رطل (12 كيلوجرام) و27.5 رطل (12.5 كيلوجرام) حسب منظمة الصحة العالمية.

يجب أن تستخدم هذه المعلومات كإرشاد فقط، وإذا كنت قلقًا بشأن وزن طفلك، فيفضل استشارة الطبيب للحصول على تقييم دقيق وشامل لحالة صحة طفلك.

ما هو سبب عدم زيادة الوزن عند الاطفال؟

ذكرت الإحصاءات الأخيرة أن عددًا متزايدًا من الأطفال يعانون من صعوبة زيادة الوزن، وتشكل هذه المشكلة قلقًا يشغل العديد من الأهالي والخبراء في مجال الصحة. هنا، سنلقي نظرة على العوامل التي من الممكن أن تسبب قلة زيادة الوزن لدى الأطفال.

أحد الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة هو سوء التغذية وعدم اختيار الأطعمة الصحية التي يتناولها الطفل. عدم تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الكافية ونقص التغذية السليمة يمكن أن يؤدي إلى تأخر في زيادة الوزن والنمو لدى الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون العوامل النفسية أحد الأسباب الأخرى لعدم زيادة الوزن. يشير البعض إلى أن شعور الأم بالتوتر المستمر أو تعرضها لضغوط نفسية كثيرة يمكن أن يؤدي إلى قلة إدرار اللبن للرضع، مما يؤثر على تناولهم اللبن بكميات كافية وبالتالي يؤثر على زيادة وزنهم.

كما يجب الإشارة إلى أن تناول الحوامل المخدرات وتناول الكحول والدخان يمكن أن يؤثر على زيادة وزن الطفل قبل وبعد الولادة.

علاوة على ذلك، هناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى قلة زيادة الوزن لدى الأطفال. فقد تكون المشاكل الصحية مثل اضطرابات الغدد والاضطرابات الهرمونية أحد الأسباب وراء ذلك. وتعتبر مشاكل الفم أو الجهاز العصبي أيضًا عوامل قد تؤثر على زيادة الوزن لدى الأطفال.

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تشير إلى قلة زيادة الوزن لدى الأطفال، بما في ذلك تأخر النمو والنضج. يجب العمل على  الاكتشاف المبكر والتشخيص السليم مما يتطلب فحوصات طبية كثيرة لتحديد العامل المسبب واتخاذ الإجراءات اللازمة.

يجب على الآباء والأمهات أن يكونوا على دراية بأن عدم زيادة الوزن عند الأطفال قد يكون ناتجًا عن عدة أسباب، ومن الضروري استشارة الطبيب المختص لتحديد السبب واتخاذ الخطوات الضرورية لمعالجة المشكلة.

متى يعتبر وزن الطفل ناقص في عمر سنتين؟

تشكل صحة الطفل مصدر قلق كبير لدى الآباء والأمهات، وخاصة عندما يتعلق الأمر بوزنهم. فهم يسعون دائمًا لضمان نمو وتطور أطفالهم بشكل صحي وطبيعي. ولكن هل تساءلتم يومًا متى يعتبر وزن الطفل غير طبيعي في سنتين من العمر؟

وفقًا للمنظمة العالمية للصحة، يُعتبر وزن الطفل الطبيعي المثالي في سنتين (24 شهرًا) ما بين 10 و 14.5 كيلو جرام. لذا، إذا كان وزن طفلك في هذا النطاق، فإن ذلك يُعتبر وزنًا طبيعيًا.

إن وزن الطفل الطبيعي المثالي في سن الثالثة هو 14 كيلو جرام، ويتراوح بين 12 و 17 كيلو جرام. لذا، إذا كان وزن طفلك في هذا النطاق أيضًا، فإنه يُعتبر وزنًا طبيعيًا في هذا العمر.

وماذا عن الأطفال البالغين من العمر سنتين ولديهم وزن أقل من هذه النطاقات الطبيعية؟ في هذه الحالة، قد يكون هناك داعٍ للقلق بشأن وزن الطفل. يُشخص الأطباء فشل النمو عندما يكون وزن الطفل أقل من المعايير الطبية الموصى بها في هذه المرحلة العمرية.

قد تكون أسباب النقص في الوزن للأطفال في عمر سنتين متعلقة بعدة عوامل، بما في ذلك حالة الأم خلال الحمل وتغذية الطفل. قد يكون السبب في بعض الأحيان عائقًا عضويًا، مثل حساسية معينة أو عدم كفاية حليب الثدي أو خلط الحليب الصناعي بشكل غير صحيح.

إذا كنتم قلقين بشأن وزن طفلكم، فمن الأفضل أن تستشيروا طبيب الأطفال. سيكون طبيب الأطفال الأكثر ملائمة لتقييم حالة طفلك وتوجيهكم بشأن الخطوات التالية المناسبة والتغذية الملائمة.

الحفاظ على نمو صحي ووزن طبيعي للطفل أمر هام لضمان صحته وسلامته. لذا، من المهم مراقبة الوزن والنمو بانتظام والتواصل مع الفريق الطبي للحصول على المشورة والدعم اللازمين.

جدول المعلومات المقدمة

العمر الوزن الطبيعي المثالي
سنتين ما بين 10 و 14.5 كيلو جرام
ثلاث سنوات ما بين 12 و 17 كيلو جرام

معرفة متى يعتبر وزن الطفل ناقص في سنتين مسألة هامة لصحة الطفل ونموه. ولكن عندما يتعلق الأمر بصحة الطفل، يجب أن يتم التواصل مع أخصائي الأطفال للحصول على النصائح المناسبة والدعم اللازم.

كل يوم معلومة طبية | تعرفوا معنا من هنا على جدول وزن الطفل الطبيعي منذ ولادته وخلال السنة الأولى

كيف اعرف اذا كان طفلي سمين؟

أحد أهم الطرق المستخدمة لتقييم وزن الطفل هو حساب مؤشر كتلة الجسم، والمعروف أيضًا باسم BMI. يتم حساب مؤشر كتلة الجسم بتقسيم وزن الطفل (بالكيلو جرام) على مربع طوله (بالمتر). على سبيل المثال، إذا كان وزن الطفل 25 كيلو جرام وطوله 1.2 متر، فإن مؤشر كتلة جسمه يكون 17.36.

بناءً على قيمة مؤشر كتلة الجسم، يمكن تحديد ما إذا كان الطفل سمينًا أو سليمًا من الناحية الوزنية. إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 24.9، فإن الطفل يعتبر طبيعيًا من الناحية الوزنية. ولكن إذا كانت قيمته تزيد عن 24.9، فقد يكون الطفل يعاني من زيادة في الوزن.

بالإضافة إلى مؤشر كتلة الجسم، يمكن للوالدين أن يلاحظوا عدة علامات أخرى لتحديد إذا كان الطفل سمينًا. قد يكون الطفل سمينًا إذا كانت زيادة وزنه أسرع بكثير من زيادة طوله، وإذا كان وزنه يظهر بوضوح على جسمه، وإذا كان يفتقد الحيوية والنشاط البدني. هذه العلامات يمكن أن تكون مؤشرًا على وجود مشكلة في الوزن لدى الطفل.

من الجدير بالذكر أن السمنة عند الأطفال ليست مجرد مشكلة جمالية، بل هي حالة صحية خطيرة قد تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى في المستقبل، مثل ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكولسترول، والسكري من النوع 2. لذلك، يجب على الأهل متابعة وزن الطفل واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على صحته.

لتحديد إذا ما كان وزن طفلك في المعدل الطبيعي أو السمين، يجب مراجعة مخطط نمو الطفل. هذا المخطط يتضمن الوزن والطول الطبيعي للأطفال في كل مرحلة عمرية. يمكن للأهل مقارنة وزن طفلهم مع هذه المعايير لتحديد إذا كان وزنه في المعدل الطبيعي أم لا.

من الضروري أن يكون الوالدين على دراية بوزن أطفالهم ومدى طبيعته، وذلك من أجل الحفاظ على صحتهم والوقاية من مشاكل الوزن المتراكمة. لذا، يُنصح بتشجيع النشاط البدني لدى الأطفال وتنظيم نظام غذائي صحي لهم، بالإضافة إلى مراجعة الطبيب الخاص بهم لتقييم الوزن والصحة العامة للطفل.

هل نقص وزن الطفل يؤثر عليه؟

هناك علاقة بين نقص وزن الطفل عند الولادة وبين بعض الاضطرابات السلوكية. بحسب الدراسات، يكون هناك زيادة بنسبة 2٪ في خطر الإصابة بمشاكل تشابه اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال الذين ولدوا بأقل من متوسط الوزن عند الولادة.

ومع ذلك، يُحذر من عدم الاهتمام بالتغذية الليلية للطفل، حيث إذا كان وزن الطفل منخفضًا بشكل كبير أو ينخفض بشكل مفاجئ، قد يحذر أخصائيو الطب الغذائي من وجود مخاطر صحية قد تكون ناجمة عن مشاكل صحية معينة.

يُعتبر نقص وزن الطفل عند الولادة شائعًا، ويحدث غالبًا نتيجة للولادة المبكرة، كما يمكن أن ينجم عن العدوى أو وقف نمو الجنين. وعلى الرغم من أن هناك العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بنقص الوزن عند الولادة، إلا أن معظمها غالباً مؤقتة وتنتهي بمرور الوقت وخروج الطفل من الحضانة، بعد التأكد من نموه السليم وتطوره بشكل طبيعي.

مع ذلك، فإن وجود نقص وزن الطفل عند الولادة يزيد من احتمالية تعرضه لمضاعفات خطيرة وحتى الموت المبكر. ومن أبرز هذه المضاعفات هو عدم اكتمال نمو رئة الجنين.

ما هي الفيتامينات التي تساعد الطفل على زيادة الوزن؟

هناك عدة فيتامينات تعتبر مفيدة للأطفال في زيادة الوزن والحفاظ على صحتهم. من بين هذه الفيتامينات الهامة يأتي فيتامين ب12 في المقدمة. فهو يلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة الجسم وزيادة الوزن بشكل عام.

لزيادة وزن طفلك، يمكن التركيز على فيتامين ب12 من خلال تناول البروتينات، مثل اللحم الأحمر والسمك والبقوليات والفول والبيض، حيث إنها مصدر غني بالفيتامينات وتعمل على بناء العضلات وزيادة الوزن لدى الطفل.

كما يمكن الاعتماد على فيتامين د لزيادة وزن الأطفال. غالبًا ما يتواجد هذا الفيتامين في الحليب والحبوب والتوت، وهما مكونان هامان في وجبة الإفطار. يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في تعزيز زيادة الوزن لدى الأطفال.

هناك أيضًا بعض المكملات الغذائية التي يمكن تناولها لزيادة وزن الأطفال. من بينها مكملات البروتين التي تساعد على بناء العضلات وزيادة كتلة الجسم بشكل صحي. أيضًا، يُعتبر فيتامين ب12 من أفضل المكملات الغذائية التي يمكن تقديمها للأطفال، حيث يعمل على استقرار وتحفيز العمليات الحيوية في جسم الطفل.

إضافةً إلى ذلك، يُعتبر زيت كبد الحوت أو ما يُطلق عليه “زيت السمك” أحد أفضل مصادر فيتامين د والذي يُمكن تناوله لزيادة وزن الطفل. حيث يحتوي على مواد عضوية ضرورية لصحة الطفل ويساهم في تقوية جسمه.

توصلت الدراسات إلى أن الفيتامينات الهامة للأطفال لزيادة الوزن تشمل فيتامين ب12 وفيتامين د. لذا، ينبغي أن يتم توفير نظام غذائي متوازن للأطفال يحتوي على هذه الفيتامينات لدعم زيادة وزنهم والحفاظ على صحتهم.

ما هو علاج الضعف عند الاطفال؟

تعد مشكلة الضعف عند الأطفال قلقًا شائعًا للعديد من الأهل. حيث يعاني البعض من قلة الشهية، وضعف النمو، وانخفاض مستوى الطاقة. ولكن ما هو العلاج المناسب لهذه المشكلة؟

قد تكون أسباب الضعف متنوعة ومتعددة، وقد تشمل مشكلات تغذية، أمراض عضوية، أو حتى مشاكل نمو. من أجل التشخيص الدقيق والعلاج المناسب، ينصح بزيارة الطبيب المتخصص.

يمكن أن يشمل علاج الضعف عدة نقاط مهمة، تشمل:

  1. تغذية متوازنة: يجب توفير وجبات غذائية متوازنة وغنية بالعناصر الغذائية الضرورية. قد يتطلب الأمر استشارة أخصائي تغذية لوضع خطة غذائية مناسبة للطفل.
  2. ممارسة الرياضة: ينصح بتشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة والنشاط البدني بانتظام. هذا قد يساعد في زيادة قدرتهم على التحمل وتعزيز النمو الصحي.
  3. الراحة والنوم الجيد: يجب التأكد من أن الطفل يحصل على قسط كافٍ من الراحة والنوم الجيد. فالنوم الجيد يعزز النمو ويعطي الجسم الفرصة للتجدد.
  4. الاستشارة الطبية: قد يحتاج الطفل إلى استشارة طبية للتحقق من وجود أي مشكلات صحية أخرى قد تكون سببًا في الضعف. يمكن أن يشمل العلاج الطبي حقن هرمون النمو أو المكملات الغذائية الغنية بالفيتامينات.
  5. العلاج النفسي: في بعض الحالات، قد يعاني الأطفال من ضعف نفسي أو قلق يؤثر على شهيتهم ونموهم. ينصح في هذه الحالات بالاستعانة بخبراء في العلاج النفسي للتعامل مع هذه المشاكل.

من الضروري أن يتم تشخيص وعلاج ضعف الأطفال بشكل فردي وحسب حالة كل طفل. ومع المتابعة المنتظمة والعناية الجيدة، يمكن تحقيق تحسن كبير في حالة الطفل وارتفاع مستوى طاقته وشهيته.

لا تتردد في استشارة الأطباء المتخصصين للحصول على المشورة اللازمة لعلاج ضعف الطفل.

هل ينقص وزن الطفل في فترة التسنين؟

تُعَتَبَر فترة التسنين من الفترات الحساسة في حياة الطفل، وتثار العديد من التساؤلات حول تأثير التسنين على وزن الطفل. فهل ينقص وزن الطفل خلال هذه الفترة؟ وما هي الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى نقص الوزن؟ دعونا نكتشف ذلك.

عند ولادة الطفل، قد يصاب بانخفاض طفيف في الوزن، حيث يكون أقل ثقلاً بعدة أونصات، ويحدث ذلك لدى معظم الأطفال في الأيام الأولى من حياتهم. ومع ذلك، يستعيد الطفل وزنه الأصلي خلال 10 إلى 12 يومًا تقريبًا. ولتحقيق ذلك، يجب أن يتغذى الطفل من حليب أمه أو من حليب بديل مناسب.

فماذا عن التسنين؟ هل يمكن أن يؤثر التسنين على وزن الطفل؟ معظم الأطباء يشير إلى أن التسنين عملية فيزيولوجية طبيعية ولا تسبب المرض أو الإرهاق أو نقص الوزن. ومع ذلك، قد يلاحظ الآباء أن الطفل يفقد شهيته بشكل واضح مع ظهور أسنان جديدة، مما يؤدي في بعض الحالات إلى فقدان الوزن تدريجيًا والتنحيف بشكل غير مقصود.

وما هي الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى نقص وزن الطفل؟ يمكن أن تكون الأسباب متعددة ومتنوعة، مثل مشاكل في المشي، وشحوب الوجه والجلد، والخسارة الوزن غير المقصودة. لكن يجب التمييز بين فقدان الوزن الناجم عن التسنين وفقدان الوزن الذي قد يحدث بسبب سوء العادات الغذائية وقلة الأكل. عند حدوث أي تغير في وزن الطفل، ينبغي التواصل مع طبيب الأطفال لتشخيص الحالة وتقديم النصائح اللازمة.

لذا، يمكن القول بأن التسنين في حد ذاته لا يسبب نقص وزن الطفل، لكن قد يؤدي إلى فقدان الشهية وبالتالي فقدان بعض الوزن بشكل مؤقت. وعلى الآباء أن يتأكدوا من تلبية احتياجات الطفل الغذائية خلال فترة التسنين، والتواصل مع الأطباء للحصول على المشورة السليمة حول زيادة الوزن إذا دعت الحاجة لذلك.

الكاتب : mohamed elsharkawy