كلمة عن بر الوالدين قصيرة

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

  1. واجب البرّ: بر الوالدين أمرٌ يحثُّ عليه الله سبحانه وتعالى، وهو واجبٌ ينبغي على الإنسان الالتزام به. فالوالدين هما بابان للخير مفتوحان أمام الإنسان، فيجب أن يغتنم الفرصة قبل أن يغلقا.
  2. جزاء البرّ: لا شك أن البرّ بالوالدين يُثمر ثمراتٍ جميلة. فمهما فعل الإنسان من أنواع البرّ تجاه والديه، فلن ترد شيئًا من جميلهما عليه. إذاً، ينبغي على الإنسان أن يتذكر دائمًا أن الجزاء لطيفٌ جدًّا.
  3. بر الوالدين والإحسان إليهما: البرّ بالوالدين يعتبر أقصى درجات الإحسان إليهما. إذ يشمل جميع ما يجب من الرعاية والعناية. وقد أكد الله سبحانه وتعالى أمر بإكرام الوالدين، حتى قارنه بعبادته وتوحيده. إنه اهتمام وتعظيم لواجب برّهما.
  4. البرّ في الشيخوخة: ينبغي أن نتذكر أن أبناءنا يكبرون وسيكونون لنا كما كنا لأوليائنا. فكما تدين تدان، ولذلك ينبغي أن نكافئ والدينا بالبرّ والاحترام.
  5. طلب المغفرة: يجب على الإنسان أن يعتذر الى والديه إذا قصر في حقّهما يومًا ما. فبغض النظر عن الأخطاء التي يجريها الإنسان، فإنه يجب أن يكون مستعدًا للتوبة والمغفرة والتعقيب.
  6. بر الوالدين ورضا الله: من أبسط الطرق لنيل رضا الله هو كسب رضا الوالدين. فإن الله سبحانه وتعالى يُحِبُّ الأولين والآخرين ويحبّ أن نكون بارين بوالدينا ونطاعهما. فلنتجه لله بقلوب راضية ولسان يقول “اللهم اجعلنا بارين بوالدينا طائعين”.

بإمكان الإنسان أن يستفيد ويستوعب العِظَمَةَ والفضل الهائل في بر الوالدين ويعمل على تطبيقه في حياته اليومية. فالوالدين يستحقّون منّا الاحترام والمحبة والرعاية. وبالعمل على برّهما، نكسب رضا الله ونحقق السعادة في الدنيا والآخرة.

مقدمة عن بر الوالدين كاملة ومميزة - دعاء المسلم

اجمل ما قيل عن بر الوالدين؟

الوالدين هما مصدر المحبة والرحمة، وتعد المحافظة على حقوقهما من الأعمال المحببة إلى الله. وفيما يلي بعض الأقوال الجميلة التي أثرت في النفوس وتحث على بر الوالدين:

  • قال الصحابي عون بن عبد الله: “النظر إلى الوالدين عبادة”. وهو يشير إلى أن احترام ورعاية الوالدين يعتبر عبادة في حد ذاتها، وبالتالي يجب على الإنسان أن يكرمهما ويحسن معاملتهما.
  • ذكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “لو كانت أمه على قيد الحياة فبرها وأحسن إليها، رجوت أن لا يدخل النار”. ويعني هذا القول أن بر الأم يعد سببًا لدخول الجنة، وأن الإنسان يجب أن يكون ناعمًا وحسن السلوك تجاهها.
  • قال لقمان لابنه: “يا بني إن الوالدين باب من أبواب الجنة، إن رضيا عنك، مضيت إلى الجنة، وإن سخطا حجبت”. وهو يحث الشباب على بر الوالدين، وأن رضاهما هو سبب للوصول إلى الجنة.
  • لا يمكن أن يُغفل الدور الهام الذي لعبته الأم في تربية أبناءها، فقد قالت مارتين لوثر كينغ: “يمكنك أن تنسّيني كل شيء؛ إلّا ما تعلّمته من أمك”. وهو يعكس الحب والتقدير العميق للأم وما تضفيه في حياة الأبناء.
  • لا يُمكن أن نَعد الكون على مدى شُموله؛ إذ لا يُضاهي بأبدٍه سعة قلب الأب، فقد قال الشاعر: “الكون على وَسَعِه لا يُضاهي أبدًا سعة قلب أبي”. وهو يعبر عن الحب والإنجاز الذي يتركه الأب في حياة أبنائه.
  •  “يا من تحت قدميك جنتي: أعذريني أن قصّرت يوماً”. وهي تعبير عن الحب والاهتمام الذي تكنه الأم لأبنائها، ورغبتها في التواصل الجيد معهم.
  • لن نجد أجمل ما قيل في بر الوالدين من كلام الله في القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى: “وَقَضَىٰ رَبُّكَ عَلَّىٰ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا”، وهذا يعكس أنه من ضمن حقوق الوالدين على أبنائهما أن يُعاملا بالإحسان والجميل.
  • ينصح الأطباء والمشايخ باعتبر الوالدين عبادة، وأن أسهل الطرق لإرضاء ربك هو طاعة الوالدين.
  • كما نجد العديد من الأدعية التي توصي المؤمنين بالدعاء لوالديهم، فقد قالوا: “اللهم إني أسألك أن ترزق والدي وجميع الوالدين نورك يوم تقوم الساعة وأرزقهم شفاعة سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم”. وهي تعبير عن رغبة المؤمن في أن يُحفظ الوالدين ويُجازَيَا بالخير في الدنيا والآخرة.
  • يعد بر الوالدين من بين الأعمال التي يحبها الله ويثيب عليها، ويمكن أن تكون من أهم الأسباب التي تزيد من الحب والألفة في تلك العلاقة الأسرية. ولذلك فعلى كل إنسان أن يُحسن تعامله مع والديه وأن يكون بمثابة النعمة التي ينعم بها على الأرض.

اهمية ما يتعلق ببر الوالدين؟

يعتبر برّ الوالدين من القيم الأساسية في المجتمع، وهو الواجب الذي يحث عليه الدين الإسلامي والعديد من الثقافات والتقاليد العربية. يشمل بر الوالدين تكريمهما واحترامهما ورعايتهما، فهما يمثلان رمزًا للأصالة والحكمة والحنان.

تحقيق الفلاح والسعادة والنجاح في الدنيا يعود في الأساس إلى برّ الوالدين. إذ يؤكد العلماء أن الإنسان الذي يُظهر الحب والاحترام لوالديه ويكرمهما، يتمتع بعلاقات أسرية جيدة تعزز نفسيته وراحته النفسية.

تُعَدّ قراءة آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية المتعلقة ببر الوالدين من أفضل الوسائل التي يمكن استخدامها لتذكير الناس بأهمية هذا الواجب. ففي القرآن الكريم، وجدنا العديد من الآيات التي تحث على برّ الوالدين، مثل قوله تعالى: “واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً” (النساء: 36).

إحدى الفوائد الكبيرة في بر الوالدين هي توجيه الشباب نحو الطريق الصحيح وابتعادهم عن الأخطاء والمشاكل التي قد تؤثر في مستقبلهم. فإذا كنا نريد مجتمعًا قويًّا ومزدهرًا، فيجب أن نبدأ من أسرنا ونعلم أطفالنا قيمة وأهمية بر الوالدين.

أخيرًا، لا يمكننا إغفال أهمية برّ الوالدين في الحياة الآخرة. ففي الإسلام، يُعتبر برّ الوالدين من أعظم الأعمال الخيرة التي تؤدي إلى رضا الله تعالى. وقد وعد الله بالجنة لمن يبر ويرعى والديه، بحيث قال تعالى: “رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” (الإسراء: 24).

كلام مؤثر عن بر الوالدين || الشيخ لم يتمالك نفسه - جد مؤثر - YouTube

ما هي ثمرات بر الوالدين؟

يحصل الإنسان على العديد من الثمار الجميلة عند برّ الوالدين. يعتبر بر الوالدين أحد الأسباب التي تؤدي إلى غفران الله ورضاه، وله العديد من الثمرات في الدنيا والآخرة.

أولًا، من ثمرات بر الوالدين هو الحصول على غفران الذنوب.

ثانيًا، بر الوالدين يجلب عدة فوائد في الدنيا. فعلى سبيل المثال، يعتبر رضا الوالدين سببًا في سعة الرزق والصحة والسعادة.

ثالثًا، بر الوالدين يؤدي إلى دخول المؤمنين الجنة. فالله وعد المسلمين الذين يبرون والديهم بجزاء عظيم في الدنيا والآخرة.

يمكن القول أن بر الوالدين يجلب العديد من الثمار الجميلة في الدنيا قبل الآخرة. إنها ليست مجرد عبادة تؤجر عليها العبد فقط، بل لها فوائد عديدة تؤثر في حياته اليومية وتؤدي إلى سعادته ورضاه في الدنيا والآخرة.

ما هي أعلى درجات بر الوالدين؟

تعتبر طاعة الوالدين من أعلى درجات الإحسان إليهما. فهي تشمل جميع ما يجب من الرعاية والعناية. وقد أكد الله سبحانه وتعالى على أهمية إكرام الوالدين حيث أمر بالإحسان إليهما بعبادته والبراءة عن الشرك. وقد ذكر بعض أهل العلم أن بر الوالدين ينقسم إلى ثلاث مراتب.

المرتبة الأولى هي طاعتهما في المعروف وعدم مخالفتهما فيما ينهيان عنه. إنها الحد الأدنى لبر الوالدين.

المرتبة الثانية هي أن تعرف مرادهما ورغبتهما، وتحاول التزامها قدر الإمكان. هنا يجب أن تسعى للوصول إلى أعلى درجات البر والإحسان إليهما، ولكن بدون المساس بحقوقك الشخصية أو تحميل نفسك ما لا تطيق.

وأخيراً، المرتبة الثالثة هي أن تكون معاملتك للوالدين على أساس تراحم ورفق وحسن التعامل معهما. ففي هذه المرتبة يكون بر الوالدين بمعنى استجابتك لاحتياجاتهما والعناية بهما بكل الطرق الممكنة.

يرتبط بر الوالدين بالأجر العظيم عند الله، فقد جاءت النصوص الشرعية بالعديد من الفوائد والمزايا لمن يبر والديه. فإن بر الوالدين يعد سببًا لدخول الجنة.

لذا، يجب أن نفهم أن بر الوالدين يحتاج إلى جهودنا وتفانينا في التعامل معهما، وأنها من أعلى درجات الإحسان التي يمكن أن نمنحها لهما. بر الوالدين يسعى لإرضائهما ورفع مكانتهما في حياتنا، وهو شيء يستحق التفاني والعناية منا.

ما الفرق بين بر الوالدين ورضا الوالدين؟

أثار موضوع بر الوالدين ورضاهما العديد من التساؤلات والتحليلات في الأوساط الدينية والاجتماعية. فهم الفرق الحقيقي بين البر والرضا قد يساهم في تبسيط العلاقة بين الأبناء والوالدين وفهم المفهوم بشكل أفضل.

يشير البر إلى اتباع الواجبات وتحمل المسؤوليات تجاه الوالدين. فالابن يظهر البر عبر فعل الخير وتحقيق المصلحة وتلبية الاحتياجات التي تفيد الوالدين. يشتمل البر على المساعدة في الأعمال المنزلية، ورعاية الوالدين في الشيخوخة، وتقديم النصائح والاستماع لهما بصبر واحترام.

أما الرضا، فيعبر عن رضا الوالدين بأفعال الابن وخياراته في الحياة. فعندما يكون الأبن قادرًا على تحقيق أماني وتطلعات والديه، فإن ذلك يجلب لهم الرضا والسعادة. وتعتبر الرضا جزءًا أساسيًا من بناء علاقة قوية مع الوالدين والحفاظ عليها.

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن مفهوم الطاعة ليس شاملاً ولا يتعلق بكل أوامر الوالدين. فلا يجب أن يطاع الوالدين في كل أمر يأمرون به، بل يعمل بناءً على التوصيات والأمور التي تتفق مع عقلانية العلماء.

إن معرفة الفرق بين البر والرضا أمر مهم لجميع الأبناء. فقد تكون وجهات نظر الوالدين أفضل وأكثر عمقًا استنادًا إلى خبرتهما ومعرفتهما بالحياة. ولذا، يحتاج الأبناء إلى الملاحظة والتفكير والتحليل لتحديد متى يجب عليهم اتباع رأي والديهم والاستماع لهم أو إذا كانت لديهم وجهة نظر مختلفة.

باختصار، البر يتمثل في الرعاية المتكاملة والاهتمام بالوالدين، بينما الرضا يتمثل في قدرة الأبن على جعل والديه راضين عنه. يجب أن يكون الفهم الصحيح لكل من البر والرضا والعقوق لتوازن العلاقة بين الأبناء والوالدين. فالبر هو السعي للخير والصواب في تصرفات الأبناء، والرضا هو قبول وتقدير الوالدين لأفعال واختيارات ابنهما.

عبارات عن بر الوالدين قصيرة - موضوع

عبارات عن بر الوالدين

تم العثور على مجموعة رائعة من العبارات التي تتعلق ببر الوالدين و كسب رضاهما. وتعد عبارات بر الوالدين أحد المواضيع التي تثير اهتمام الكثيرين في جميع أنحاء العالم العربي.

وتشير العبارات إلى أهمية العلاقة المميزة بين الأبناء والوالدين، والتي يجب أن تكون مبنية على الاحترام والتقدير والطاعة. لقد تم تصميم هذه العبارات لتوجيه الأبناء والشباب في سبيل إظهار البر والإحسان للوالدين.

واحدة من العبارات المميزة هي “ان والديك أحسنا إليك في ضعفك، وربيّاك حتّى بلغتّ أشدك، أتقلّب لهما ظهر المحن عند حاجتهما إليك؛ فأحسن إلى من أحسن إليك.”. هذه العبارة تعكس أهمية العناية بالوالدين وتوجيه البر والإحسان والرحمة لهما في جميع لحظات الحياة.

تحث بعض العبارات الأخرى على التفكير في أهمية الوفاء والبر الذي يجب على الأبناء تقديمه لوالديهم. “بني إن لم تبرني بعد كهولتي فمتى يكون برك لي، بني تذكر أنّ أولادك سيكونون لك كمثلك لي وكما تدين تدان.” تذكر الأبناء أن التعاطف والعناية بالوالدين هو أمر طبيعي ويشكل جزءًا أساسيًا من قواعد الأخلاق الإسلامية.

وتؤكد العبارات الأخرى ضرورة السعي لرضا الوالدين كوسيلة لكسب رضا الله. “أبسط الطرق لكسب رضا الله هي كسب رضا الوالدين.” تذكر هذه العبارة الأبناء بأهمية حسن المعاملة والاستجابة لرغبات الوالدين لتكون طاعة بارة تستحق الثواب من الله.

إن عبارات بر الوالدين تعكس ثقافة وقيم المجتمع العربي التي تؤكد أهمية العائلة واحترام الوالدين. يتعين على الأبناء أن يكونوا على استعداد لتقديم العناية والدعم لوالديهم وأن يبذلوا قصارى جهدهم لإرضائهم والاحتفاظ برضاهم.

عبارات بر الوالدين هي تذكير للأبناء والشباب بأن وفاء الوالدين هو واجب إنساني وديني يجب عليهم السعي لتحقيقه. فالوالدين هما الثمرة الثمينة للحب والعطاء ، وعلى الأبناء أن يكافئوا هذا الحب بالعناية والاحترام والبر.

حكمة عن بر الوالدين

يعتبر بر الوالدين من القيم الأساسية في الثقافة العربية، حيث يُعتبر الاحترام والعناية بالوالدين واجباً دينياً وأخلاقياً. فقد أكد العديد من الحكماء والعلماء على تفضيل رضا الوالدين وكسب قلوبهما لتحقيق الرضا الإلهي، وذلك من خلال تقديم العون والمساعدة والاهتمام بهما.

في ضوء ذلك، نُقدم لكم حكمة عن بر الوالدين التي تعزز أهمية هذا الأمر. وقد قال الحكماء “الوالدين هما جنتي، أعذريني أن قصّرت يوماً”، هذا القول يجسد تفاني الوالدين في تربيتنا واهتمامهما بنا، ويركز على أنه من الأسهل أن يُرضى الله من خلال رضا وإرضاء الوالدين.

لاشك أن الوالدين هما أغلى ما نملك في هذه الدنيا، ولا يمكن تخيل العيش من دونهما ولو للحظة واحدة. فهما يُعدان كالدعامات التي إن سقطت، سقطنا معها. لذلك، فإن بر الوالدين هو تعبير عن المحبة والشكر والعرفان لما قدموه لنا طوال حياتنا.

وعلى الرغم من الصعوبات التي قد تواجهنا في المسيرة الحياتية، فإن تكريم واحترام الوالدين يعد أحد أسهل الطرق لإرضاء ربنا وتحقيق السعادة الحقيقية، وعلى ذلك فإن بر الوالدين هو شاهد على إحسان الإنسان وقيمته العالية.

يجب أن نتذكر أن الوالدين لم يعطونا فقط الحياة، بل أيضاً المشورة والدعم الذي تخطت قيمته أكثر من ما يمكن وصفه بالكلمات. ولذا، يُعد الوفاء والإحسان لهما من أعظم الأمور التي يجب القيام بها في حياتنا.

يُؤكد أن رضا الوالدين هو أساس الرضا الإلهي والتوفيق في حياتنا، وبالتالي يُنصح بمساعدتهما واستجابتهما لطلباتهما والقيام بواجباتنا نحوهما. فلنتذكر دائماً أن الوالدين هما جنة الله ونعمته علينا في هذه الحياة.

ترى أفراد العائلة العربية بين أبنائها أن الحفاظ على بر الوالدين يعد من أهم القيم والمبادئ، وعلى الرغم من التطور الاجتماعي والثقافي، فإن بر الوالدين لا يزال يحتل مكانة عالية في المجتمع. ولذا، فإن ترسيخ هذه القيمة وإرساءها في النفوس يحقق الاستقرار الأسري والاجتماعي ويعزّز الروابط الأسرية.

شعر عن بر الوالدين

أروع الأبيات الشعرية التي تعبر عن الاحترام والتقدير للوالدين

١. “يا بوي يا أمي، يابعد كل هالناس يا قلب ينبض بالمحبة والأحساس يا من غلاكم في حياتي حياتي يسري بصدري مثل ترديد الأنفاس.” – هذه الأبيات الرقيقة تعبر عن محبة الابن أو الابنة لوالديهما ودورهما الكبير في حياتهما.

٢. “يا من تحتِ قدميك جنتي، اعذريني إن قصّرت يوماً.” – هذه الأبيات تدل على قدر الأم والأب في حياة الأبناء وعلى أهمية احترام وطاعة الوالدين.

٣. “الأُمُّ أوْلى بإكرامٍ وإحسانِ، أمرانِ بالفَضْلِ نالا كلَّ إنسانِ. فالمَلْكُ للأرضِ مثلُ الماطرِ السّاني. وكم حَمَوكَ برَجْلٍ أوْ بفُرْسانِ.” – هذه الأبيات تعكس قيمة البر والتقدير للوالدين في الإسلام والتأكيد على فضلهما وأهمية احترامهما.

٤. “يا بوي اكتب فيك من الشعر ابيات يحلى فيــك اجمل واحلى قصيدة عساك دايم مني قــريب المسافات لاجلك تهون المسافه لوهي بعيدة.” – تعبر هذه الأبيات عن الحب والولاء للوالدين، ورغبة الابن أو الابنة في التقرب إليهما وتخفيف مسافة البعد بينهما.

٥. “الاشعار عن الوالدين كتبها عبدالعزيز البكري وإيليا أبو ماضي وصلاح الزغول والعديد من الشعراء الآخرين.” – هذا يشير إلى وجود العديد من الشعراء الذين كتبوا عن بر الوالدين وعبّروا عنه في قصائدهم بأساليب مختلفة.

الكاتب : mohamed elsharkawy